Main: Muqbil bin Ḥādi al-Wādi’ī
Translation: Taher Noor

 

 

التحذير من البدع

Warnings against Innovation

 

قال الإمام البخاري رحمه الله (ج5 ص301): حدثنا يعقوب حدثنا إبراهيم بن سعد عن أبيه عن القاسم بن محمد عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد

 

Narrated Aisha: Allah’s Messenger (ﷺ) said, “If somebody innovates something in our religion, something which is not part of the religion, then that thing is rejected.” [Bukhari 2697, Muslim 1718a]

 

قال الإمام مسلم بن الحجاج رحمه الله (ج3 ص1344): حدثنا إسحاق بن إبراهيم وعبد بن حميد جميعاً عن أبي عامر قال عبد حدثنا عبد الملك بن عمرو حدثنا عبد الله بن جعفر الزهري عن سعد بن إبراهيم قال سألت القاسم بن محمد عن رجل له ثلاثة مساكن فأوصى بثلث كل مسكن منها قال: يجمع ذلك كله في مسكن واحد ثم قال: أخبرتني عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد

 

Sa’d b. Ibrahim reported: I asked Qasim b. Muhammad about a person who had three dwelling houses and he willed away the third part of every one of these houses; he (Qasim b. Muhammad) said: All of them could be combined in one house; and then said: ‘A’isha informed me that Allah’s Messenger (ﷺ) said: He who did any act for which there is no sanction from our religion, then that is to be rejected. [Muslim 1718b, Bukhari in a Mu’allaq form]

قال الإمام عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي في «السنن» (ج1 ص58): أخبرنا مسلم بن إبراهيم ثنا وهيب ثنا أيوب عن أبي قلابة قال: ما ابتدع رجل بدعة إلا استحل السيف. قال أبو عبد الرحمن: أي استحل قتال العصاة من المسلمين والغالب أن خروجهم على الولاة العصاة وهذا لا يجوز لأن الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم يقول: من حمل علينا السلاح فليس منا

 

Abu Qulabah said: No man invents a Bid’ah except he has incriminated himself for punishment. [Sunan Al-Darimi, vol. 1, p. 58, Al-Ajurri p.64]

 

Abu AbdurRahman Muqbil said: meaning, he deserves punishment from amongst the Muslim judiciary. As for the prominent action of today, where people rebel against their leaders, then this is impermissible. This is due to the saying of the Messenger, “He amongst us who takes up arms is not one of us.”

 

قال الإمام الدارمي رحمه الله في السنن (ج1 ص58): أخبرنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة قال: إن أهل الأهواء من أهل الضلالة ولا أرى مصيرهم إلا النار فجر بهم فليس أحد منهم ينتحل قولاً أو قال حديثاً فيتناهى به الأمر دون السيف وإن النفاق كان ضروباً ثم تلا: {وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللهَ} {وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ} {وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ} فاختلف قولهم واجتمعوا في الشك والتكذيب، وإن هؤلاء اختلف قولهم في السيف ولا أرى مصيرهم إلا إلى النار. قال حماد: ثم قال أيوب عند ذا الحديث: أو عند الأول: وكان والله من الفقهاء ذوي الألباب – يعني أبا قلابة -.

Abu Qulabah said: Verily the people of desires are from the people of misguidance. I don’t see their end destination except they end up in the fire which will drag them in. No single one of them impersonates a saying or narrates a hadith except it ends up with them talking about rebellion. Verily hypocrisy is cruel.

He then recited:

وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللهَ

“And verily amongst them are those who oppose Allah.”

[Surah Tawbah 9:75]

وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ

“And amongst them are those who are critical of how you (Prophet) distribute the charity”

[Surah Tawbah 9:58]

وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ

“Amongst them are those who distress the Prophet.”

[Surah Tawbah 9:61]

.

Abu Qulabah said: Their own sayings are self-contradictory, and then they unite on doubt and lies. And they dispute with each other regarding rebellion, and I don’t see their end-point except being in the fire.

Ayyub Al-Sikhtiyani swore by Allah, testifying that Abu Qulabah was a scholar with deep foresight. [Darimi vol. 1, p. 58]

قال اللالكائي (ج1ص136): أخبرنا أحمد بن عبيد قال أخبرنا محمد بن الحسين قال حدثنا أحمد بن زهير قال حدثنا هدبة قال حدثنا حزم بن أبي حزم حدثنا عاصم الأحول قال: قال قتادة: يا أحول إن الرجل إذا ابتدع بدعة ينبغي لها أن تذكر حتى تحذر.

 

Qatadah said to Asim al-Ahwal: O Ahwal, if a man invents a Bid’ah, then it should be mentioned and even warned against. [Al-Lalikai, vol. 1, p. 136]

Al-Wādi’ī, Muqbil bin Hādī., نشر الصحيفة في ذكر الصحيح من أقوال أئمة الجرح والتعديل في أبي حنيفة, Cairo, Arab Republic of Egypt, Dār al-Haramayn, pp. 52-54

***